الصمود حتى النصر

انعقاد اللقاء الاجتماعي السابع إحياءً لذكرى المولد النبوي الشريف بتعز

الصمود|

عقدت الدائرة والوحدة الاجتماعية بمحافظة تعز اليوم الخميس ، اللقاء الاجتماعي السابع تحت شعار ” مولد الفتح المبين – إحياءً لذكرى المولد النبوي الشريف”.

وفي اللقاء الذي حضره قيادات عسكرية وأمنية وشخصيات اجتماعية ومشائخ وقيادات السلطة المحلية وإشرافية، أشار مشرف المحافظة عبدالله النواري، إلى أهمية الاستفادة من ذكرى المولد النبوي، في الصبر والتضحية والجهاد وتعزيز الانتصارات على قوى العدوان.

وقال” علينا الاقتباس من روحية المصطفى عليه الصلاة والسلام والتأسي بما جاء به قولاً وعملاً في التحرك للدفاع عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية”.

وأهاب النواري بالجميع شحذ الهمم ليكون احتفال تعز بهذه المناسبة، يليق بمكانة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم الذي نقل الأمة من العبودية إلى الانعتاق والحرية.

فيما أشار وكيل المحافظة للشؤون الاجتماعية حامس الحباري ، إلى أن الاحتفال بذكرى المولد النبوي لهذا العام، يتزامن مع الانتصارات الكبيرة التي حققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات.

وأكد استمرار رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد لخوض معركة تحرير كل شبر من أرض اليمن من قوى العدوان والمرتزقة .. داعياً إلى المزيد من الاهتمام والرعاية بأسر الشهداء والجرحى والنازحين وفاءاً وعرفاناً بتضحياتهم في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

وألقيت كلمتان لرئيس الدائرة الاجتماعية لأنصار الله علي قاسم المتميز والشيخ مقبل الكدهي عن العلماء، استعرضا نماذج من حب أهل اليمن للرسول الكريم عليه الصلاة والسلام.

وحثا على الاهتمام ومعرفة شخصية المصطفى معرفة كاملة والاقتداء بسيرته ونهجه القويم ودحض الافتراءات ببدعة الاحتفال بهذه المناسبة.

وأكد بيان اللقاء الذي تلاه وكيل المحافظة صقر الجندي، تمسك أبناء اليمن وحبهم للنبي الكريم صلوات الله عليه وآله وسلم واستمرارهم في مواجهة العدوان حتى تحقيق النصر.

تخلل اللقاء فقرات إنشادية وموشحات دينية، لفرقة أنصار الله لوحة إنشادية وقصيدة للشاعر معاذ الجنيد في مدح الرسول الأعظم بعنوان “حب المصطفى”.