الصمود حتى النصر

الفريق الوطني يعلق على التقرير الرابع لفريق خبراء الأمم المتحدة

الصمود | عقد الفريق الوطني مؤتمرا صحفيا، اليوم الأربعاء بالعاصمة صنعاء، لتوضيح موقف حكومة الإنقاذ الوطني من التقرير الرابع لفريق خبراء الأمم المتحدة البارزين الدوليين والإقليميين بشأن اليمن.

وقال رئيس الفريق الوطني السفير عبد الإله حجر إن التقرير الرابع لفريق خبراء الأمم المتحدة تطرق إلى العديد من الجرائم التي ارتكبها تحالف العدوان ومرتزقته سواءَ بالقصف الجوي أو الحصار البري والبحري والجوي.

 

وأشار حجر إلى أن تقرير الخبراء تطرق إلى منع دخول الواردات إلى ميناء الحديدة، واحتجاز سفن المشتقات، وإغلاق مطار صنعاء، كما تطرق إلى ممارسة العدوان بالإخفاء القسري والاعتقال التعسفي والتعذيب وانتهاك حقوق الصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان وتجنيد الأطفال.

 

وأكد أن ادعاءات فريق الخبراء تجاه الجانب الوطني بارتكاب انتهاكات لا تستند إلى حقائق لأن مصادرها من جهات معادية وأغلبها كاذبة.

 

وأوضح أن تحالف العدوان منع فريق الخبراء من زيارة اليمن لثلاث سنوات متتالية للتحقيق في الادعاءات بالانتهاكات وقد كرر الفريق الوطني إبلاغ فريق الخبراء بهذه الحجج في مراسلاته معه خلال الأربع سنوات الماضية.

 

واعتبر رئيس الفريق الوطني أن فريق الخبراء أمام تجرؤه على السعودية والإمارات التي لم يجرؤ أحد من المجتمع الدولي على فضح عدوانها حاول إظهار حياديته بتلك الادعاءات على الجانب الوطني طمعاً في تجديد ولايته.

 

ونوه إلى أن السعودية ومرتزقتها يقاطعون الفريق ويمنعون دخوله إلى اليمن وكذا يمنعون التواصل معه.

 

ولفت حجر إلى مواقف دول العدوان ومن يقف بجانبها في مجلس حقوق الإنسان والتي هاجمت وبشدة فريق الخبراء وطالبت بعدم تجديد ولايته تثبت بأن موقف حكومة الإنقاذ الوطني وتعامله مع الفريق كان ولايزال صائباً ويحقق المصلحة الوطنية.