الصمود حتى النصر

محافظة ريمة تستقبل 2 من الأسرى المحررين من سجون العدوان

الصمود|

 استقبلت محافظة ريمة اثنين من الأسرى المحررين من سجون العدوان، الأسير المحرر عادل هلال عبد الله من أبناء مديرية مزهر والأسير يحي منصر حسن من أبناء مديرية بلاد الطعام.

وخلال الاستقبال اليوم الاثنين، أشار نائب مدير الامن العقيد بن عبود إلى ما يقدموه الأسرى من التضحيات والصبر والمعاناة وهم في سجون المرتزقة يلاقون أشد أنواع التعذيب.

وأشاد بصمودهم وثباتهم على الموقف الذي خرجوا من أجله واستطاعوا أن يكسروا هيبة السجان وورائهم قيادة عظيمة تولي كل الاسرى الاهتمام الكبير.

وأكد بن عبود أن هناك اهتمام ومتابعة كبيرة وقوية من قبل قائد الثورة والقيادة السياسية ولجنة شئون الاسرى الذي تبذل كل جهودها لإطلاق سراح كل الاسرى باعتبار ذلك قضية إنسانية.

وثمن مدير الدائرة الاجتماعية البكالي الدور الكبير للجنة شئون الأسرى على الاهتمام والمتابعة والتنسيق لإطلاق سراح كل الأسرى، ويأتي هذا في سياق الانتصارات التي يحققها ابطال الجيش واللجان الشعبية.

بدورهم، عبر الأسرى المحررون عن دور القيادة الثورية والسياسية ممثلة بقائد الثورة، بالجهود التي يقومون بها لمتابعة الاسرى القابعين في سجون العملاء وقوات الغزو والاحتلال ويولون هذا الملف قضية أساسية وأولوية من أولويات الملفات ذات الأهمية رغم العراقيل التي تواجهنا من قبل قوات الارتزاق والعمالة بهذا الشأن.

وأكد الأسرى أنهم على خطى كل الشهداء وفي طريقهم إلى جبهات العزة والكرامة لنيل الحرية وتحقيق النصر الذي هو أقرب من أي وقت مضى، داعين كل الأحرار وكل من خرج من سجون الاحتلال أن يكون له السبق في الالتحاق بكل الشرفاء في ميادين القتال.