الصمود حتى النصر

حفــل فني بصنعاء احتفاءً بالأسرى المحررين من سجون العدوان

نظمت دائرة الرعاية الاجتماعية بوزارة الدفاع اليوم بصنعاء حفلاً فنياً احتفاء بالأسرى المحررين من سجون مرتزقة العدوان بحضور رسمي وشعبي.

وفي الحفل أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي أن صمود الأسرى في سجون العدوان يعتبرا انتصارا للشعب لأنهم حملوا المسئولية في سبيل الله.. داعيا وزارة الدفاع إلى أن تمنح رتبا عسكرية للأسرى لأنهم قدموا أروع صور الثبات والصمود وقهروا السجان.

وأشار إلى أن لدى الأسرى تاريخا نضاليا كبيرا لأنهم أسروا من أجل الدفاع عن دين الله والوطن بعكس ما أسرى مرتزقة العدوان.. معبراً عن أسفه لعدم استجابة قوى العدوان ومرتزقتهم لدعوة السلام وتحكيم العقل لتجنيب محافظة تعز القتال لكنهم فضلوا تدمير تعز وقتل أبناءها.

وأكد الحوثي أن من أشعلوا نيران الحرب في تعز ذهبوا للارتزاق في دول العدوان وتركوا أبناء تعز للاقتتال وأكبر دليل ما يحدث اليوم في مدينة تعز.. مخاطبا المرتزقة بالقول: ارتبطوا بوطنكم وعودوا إلى وطنكم ونحن سنكون إلى جانبكم.

ولفت إلى أنه لو كان لمرتزقة العدوان وطنية كما يقولون لما وقفوا مع دول العدوان التي ترتكب أبشع الجرائم والمجازر اليومية بحق شعبهم ووطنهم.

بدوره أوضح مدير وحدة الأسرى بدائرة الرعاية الاجتماعية أمير الدين جحاف أن قيادة الثورة تولي ملف الأسرى اهتماما كبيرا وتقدم المبادرات والتنازلات لإخراجهم من سجون العدوان ومرتزقتهم.. معبراً عن الشكر والتقدير للهيئة العامة للزكاة وهيئة الأوقاف وندعو الجميع للاهتمام بالأسرى وأسرهم وكل المجاهدين.