الصمود حتى النصر

الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية تحذر العدو الإسرائيلي من ردود قاسية من نوع خاص

الصمود|وكالات|

حذرت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية العدو الإسرائيلي من ردود قاسية من نوع خاص، نتيجة استمرار جرائم العدو بحق الشعب الفلسطيني.

وفي بيان صادر عنها مساء اليوم الخميس، قالت قيادة الغرفة المشركة إنها: “تتابع تطورات الأحداث المتلاحقة على امتداد فلسطين، ومحاولة قيادة العدو فرض وقائع على الأرض، وتصاعد جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا وقتل الأبرياء بدم بارد”.

وأضافت: “وإننا إذ ننعى جميع شهداء شعبنا على مدار الأيام الأخيرة في القدس والضفة وغزة، فإننا نحذر الاحتلال المجرم بأن الجريمة النكراء الأخيرة المتمثلة في إعدام الشهيد محمد عمار على السياج الفاصل شرق البريج هي تجاوزٌ لكل الخطوط الحمراء”.

وشددت على أن تغول العدو على أبناء شعبنا الآمنين بهذا الشكل الخطير سيستدعي ردوداً قاسيةً من نوعٍ خاص، محذرة بقولها: “ولتعلم قيادة الاحتلال بأن الغرفة المشتركة تنذرها بأن استمرار هذه الجرائم سيكون صاعقاً لتفجير الأوضاع، الأمر الذي يتحمل العدو مسؤوليته كاملاً”.

ووجهت التحية “لجماهير شعبنا ومجاهدينا الأبطال في الضفة والقدس وغزة الذين يسطرون صفحاتٍ مشرفةً في مقارعة الاحتلال بشتى الوسائل”، معاهدة إياهم بأنها “ستبقى كما عهدونا سيفاً ودرعاً لهم، وألا تسمح للاحتلال بالاستفراد بهم أو التغول عليهم دون أن يدفع ثمن اعتداءاته وضريبة احتلاله وعدوانه”.