الصمود حتى النصر

الجهاد الإسلامي تُدين فتح بؤرة استخبارية وأمنية للعدو في البحرين

الصمود|وكالات|

 أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الخميس، أن استقبال وزير خارجية حكومة العدو الصهيوني “يائير لابيد” لتدنيس دولة البحرين هو حلقة من التآمر وتغيير هوية وتعريف منطقتنا.

ودان القيادي في حركة الجهاد الاسلامي أ. خضر حبيب عبر ” تويتر” ، تعقيباً على زيارة وزير الخارجية الصهيوني يائير لبيد إلى البحرين لافتتاح سفارة للكيان، بشدة فتح بؤرة استخبارية وأمنية للعدو في المنامة تحت مسمى سفارة.

وأكد حبيب، أن كيان العدو ليس كيانا شرعياً وبالتالي العلاقات معه باطلة، وأن ما يقوم به حكام البحرين من تطبيع وتحالف مع الكيان الصهيوني ، لا يمثل الشعب البحريني.

وبين حبيب، أن الرهان على التطبيع مع الكيان الصهيوني لن يجلب الأمن للبحرين بل تعزيز للهيمنة والتبعية المفروضة عليها.