الصمود حتى النصر

وزير الإعلام يعزّي في وفاة الإعلامي اللبناني الدكتور وفيق إبراهيم

الصمود | أعرب وزير الإعلام، ضيف الله الشامي، عن خالص العزاء والمواساة للوسط الإعلامي العربي في وفاة الإعلامي والمحلل السياسي اللبناني الكاتب الدكتور وفيق إبراهيم عن عمر ناهز الـ 63 عاما، إثر مرض عضال، بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال، مدافعاً عن قضايا الأمة.

 

وأشاد وزير الإعلام بمواقف الفقيد الصادقة والشجاعة، وانحيازه إلى جانب القضية الفلسطينية، ومناهضة الهيمنة الأمريكية والإسرائيلية، ومناصرته للشعب اليمني منذ بدء العدوان الأمريكي السعودي.

 

وقال “كان الراحل عنوانا للشجاعة والإرادة الحقة، يمانيا في المبدأ والموقف، وهو يذود عن مظلومية الشعب اليمني بقلمه ولسانه”.. معتبراً الراحل من أبرز الكُتاب في لبنان، وصاحب قلم حر مقاوم، تميّز بمواقفه المبدئية والثابتة إلى جانب دول محور المقاومة.

 

وأكد أن الإعلام المقاوم فقد -برحيل الدكتور وفيق- أحد الكُتاب المخضرمين الذين لا يداهنون في مواقفهم، ولا يمكن تعويضهم.

 

وعبّر الوزير الشامي عن خالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد والوسط الإعلامي العربي، والشعب اللبناني الشقيق في هذا المصاب الأليم.. سائلا المولى -عز وجل- أن يتغمده بواسع الرحمة والمغفرة، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

 

“إنا لله وإنآ إليه راجعون”.