الصمود حتى النصر

تطورات متسارعه في مدينة عدن ومليشيا الانتقالي تنشر عشرات الآليات العسكرية وسقوط أكثر من 7 جرحى

الصمود|

قطع المحتجون الغاضبون اليوم الأربعاء معظم الشوارع والطرقات الرئيسية في مديرية الشيخ عثمان  بمدينة عدن، جنوبي اليمن.

 

مصادر محلية بالمدينة أكدت أن المحتجون أغلقوا جولة ملعب 22 مايو، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وتردي الخدمات الأساسية مثل الكهرباء والمياه والمشتقات النفطية لليوم الثالث على التوالي.

 

وذكرت المصادر أن مليشيا “الانتقالي” نشرت عشرات المدرعات والأطقم العسكرية في المنطقة، امتدادا إلى جولة عبدالقوي.

 

وبحسب المصادر فقد أضرم المحتجين النار في الإطارات التالفة، ومنعوا مرور السيارات، مطالبين بتحسين الأوضاع الاقتصادية جراء انهيار العملة المحلية.

 

ولفتت المصادر إلى أن المحتجين الذين خرجوا من حي الممدارة والأحياء المجاورة، طالبوا برحيل قوات تحالف العدوان ومليشيا “الانتقالي الجنوبي” الممولة  إماراتياً من مدينة عدن وبقية المحافظات الجنوبية.

 

وشهدت المدينة خلال اليومين الماضيين، احتجاجات غاضبة، حاولت خلالها مليشيا “الانتقالي”، تفريق المتظاهرين بالقوة، من خلال إطلاق الرصاص الحي، مما أدى إلى سقوط أكثر من 7 جرحى. حسب مصادر طبية.