الصمود حتى النصر

قبائل مجز بصعدة تقدم قافلة الصمود والردع دعماً للمرابطين

الصمود:

سيّر أبناء مديرية مجز بمحافظة صعدة اليوم قافلة الصمود والردع دعماً للمرابطين في جبهات ماوراء الحدود، بمناسبة قرب حلول ذكرى ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر المجيدة.

واحتوت القافلة على مليون وثلاثمائة ألف ريال وأكثر من 61 رأساً من الأغنام و520 سلة من الرمان ومواد عينية أخرى.

وخلال تسيير القافلة أشاد محافظ صعدة محمد عوض بدعم أبناء مديرية مجز للجبهات بقوافل المال والرجال مايعكس الصمود والثبات في مواجهة العدوان.

ودعا أبناء المديرية مجز وجميع أبناء المديريات الأخرى إلى رفد الجبهات بالرجال والمشاركة في الانتصارات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات.

وفي الوقفة التي أقيمت بالتزامن مع تسيير القافلة بحضور عضو مجلس الشورى عباس مقيت ووكيل المحافظة عبدالله القاسمي وعدد من مشايخ ووجهاء وأعيان المديرية ، أكد أبناء مجز، استمرار الثبات في مواجهة العدوان ودعم الجبهات وحماية أهداف ثورة 21 سبتمبر التي لفظت العملاء وأطاحت بالوصاية الخارجية.

ودعا أبناء المديرية، القوة الصاروخية والطيران المسير لتنفيذ مزيد من الضربات في العمق السعودي حتى يتوقف العدوان ويرفع الحصار المفروض على الشعب اليمني.