الصمود حتى النصر

صلح قبلي بصنعاء ينهي قضية قتل بين آل الأهدل وآل العوش

الصمود|

أنهى صلح قبلي بمحافظة صنعاء، اليوم، قضية قتل بين آل الأهدل من حراز مديرية مناخة وآل العوش من مديرية عنس بمحافظة ذمار.

 

وفي الصلح بحضور وكيل محافظة صنعاء أحمد الصماط ومدير مديرية مناخة عبدالله المروني وعدد من مشايخ ووجهاء عنس وحراز، أعلن أولياء دم المجني عليه هشام العزي الأهدل العفو عن الجاني أحمد مهدي العوش لوجه الله تعالى وتشريفاً للحاضرين واستجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي في إصلاح ذات البين.

 

وأشادت لجنة الوساطة بموقف أولياء الدم في العفو وجهود قيادة محافظة صنعاء ومديرية مناخة في حل هذه القضية تجسيداً للأخلاق والأعراف القبلية.

 

وأكدوا أن إعلان العفو يعزز من التلاحم ووحدة الصف، سيما في ظل ما يتعرض له الوطن من مخططات ومؤامرات، تستهدف وحدته وأمنه واستقراره .. لافتين إلى أن المرحلة التي يمر بها الوطن تستدعي تضافر الجهود لمواجهة العدوان والتصدي للغزاة والمعتدين