الصمود حتى النصر

السيد الخامنئي مخاطبا الحكومة الإيرانية الجديدة: استثمروا كل لحظة من هذه السنوات الأربعة

الصمود|وكالات|

 قال قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي الخامنئي مخاطبا الرئيس السيد إبراهيم رئيسي والوزراء في أول لقاء له مع الحكومة الجديدة، إن الوقت يمر بسرعة وأن هذه الأربع سنوات ستنتهي سريعا وبالتالي عليكم استثمار كل ساعة وكل فرصة خلال هذه الفترة.

وأكد السيد الخامنئي لدى استقباله صباح اليوم السبت لرئيس الجمهورية السيد إبراهيم رئيسي وأعضاء حكومته أن وصيته لكل المسؤولين في مختلف المراحل وللحكومة الحالية هي أن الوقت يمضي بسرعة وبالتالي لا ينبغي تضييعه لأنه يتعلق بأبناء الشعب وبالإسلام، ولابد من استغلال الوقت واستثمار جميع الفرص.

وخاطب سماحتُه أعضاء الحكومة بالقول: ركزوا جهودكم لتحقيق عملية إعادة بناء تتسم بالثورية والعقلانية والفكر في جميع المجالات الإدارية.

وأضاف إن الثورية يجب أن تترافق مع العقلانية وهذا هو الاسلوب الصحيح في الجمهورية الإسلامية منذ تأسيسها وحتى الآن ، حيث كانت الحركة الثورية متزامنة مع الحركة الفكرية والعقلانية.

وتابع السيد الخامنئي قائلا: إن مصاديق الشعبية تتجلى في النزول بين أبناء الشعب والاستماع لهم بشكل مباشر، وهذا ما فعله السيد رئيسي في مبادرة جيدة جدا وهي التوجه إلى محافظة خوزستان واللقاء بالمواطنين والحديث معهم والاستماع إليهم.

إلى ذلك أكد السيد الخامنئي أن الإدارة الأمريكية الحالية لا تختلف عن إدارة ترامب ومطالبها هي تكرار لمطالب ترامب، مشيرا إلى أن السياسة الخارجية الأمريكية ماكرة والأمريكيون عطّلوا المفاوضات لفترة طويلة وأخلّوا بها.

وقال إن الأمريكيين تخطوا حدود الوقاحة في القضية النووية، لقد انسحبوا من الاتفاق في وضح النهار والآن يتحدثون وكأن إيران هي التي انسحبت منه.

وفيما يخص أفغانستان، اعتبر السيد الخامنئي أن مآسي أفغانستان ومصائبه وأعمال القتل وحتّى التفجيرات الأخيرة هي أعمال أمريكية.

وقال إن الأمريكيين احتلوا أفغانستان لعقدين من الزمن ومارسوا جميع أنواع الظلم بحق الأفغان وضاعفوا إنتاج المخدرات ولم يساهموا في تطوير هذا البلد.