الصمود حتى النصر

تصريح هام لمدير شركة النفط اليمنية

الصمود:

أكد المدير التنفيذي لشركة النفط عمار الأضرعي أن فروع شركة النفط لا تستطيع القيام بمهامها وواجباتها في المحافظات المحتلة، نتيجة لتدخل سلطات المرتزقة في عملها.

وقال الأضرعي للمسيرة اليوم الجمعة، إن المواد النفطية في عدن تقوم بفحصها مصافي عدن، وهناك اختلال في العملية التموينية في المدن المحتلة، محملا حكومة المرتزقة ومصافي عدن ومن ورائهم تحالف العدوان كامل المسؤولية عن الأضرار التي تلحق بالمواطنين نتيجة إغراق السوق بالوقود الملوث.

وأضاف قائلا: “لدينا في ميناء الحديدة مختبر مركزي مجهز بكافة الأجهزة الفنية لفحص النفط، وسبق وأن أعدنا أكثر من سفينة وقود لعدم مطابقتها المواصفات”.

وأكد وجود مختبرات متنقلة في المنافذ البرية، مخصصة لفحص كل كمية من النفط تصل رغم أنها لا تغطي إلا نسبة قليلة من احتياجات السوق، وأي كمية غير مطابقة يتم تحريزها واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقها.