الصمود حتى النصر

الخارجية تعرب عن “قلقها البالغ”

الصمود| أعرب نائب وزير الخارجية حسين العزي، عن القلق البالغ إزاء خزان صافر وتأخر وصول الفريق الأممي للصيانة العاجلة والتقييم الشامل بموجب إطار العمل المتفق عليه.

وأشار العزي في تغريده عبر” تويتر” اليوم، إلى أن الإصرار على منع دخول المازوت الخاص بالخزان منذ ٢٠١٦م رغم المناشدات الدائمة والمستمرة يزيد من القلق على خزان صافر.

وقال: ما نشهده حاليا من اللامبالاة إزاء ما لحق بسواحل عدن من تلوث أمر مؤسف، ونخشى من وجود توجه ممنهج للإضرار بمياهنا.

وأكد نائب وزير الخارجية أن العالم يدرك حجم القيود الكبيرة المفروضة على صنعاء والتي يمكنها “من خلال خبرائها المحليين” القيام بالصيانة دون الحاجة لأي جهة لولا منع دخول المازوت والمعدات اللازمة.