الصمود حتى النصر

هام.. هذا ما أقرته قبائل الجوف ووقعوا عليه

الصمود|

 أقر اجتماع قبلي عُقد بمحافظة الجوف اليوم السبت، برئاسة المحافظ فيصل احمد حيدر، وثيقة العهد والشرف، بعد التوقيع عليها من قبل مشايخ وأعيان وأبناء المحافظة.

تضمنت الوثيقة البراءة من كل من يعمل على الإخلال بالأمن والاستقرار والتأكيد على استمرار رفد الجبهات ومواجهة العدوان.

وأكدت الوثيقة الصادرة عن الاجتماع، الذي ضم مشايخ وأعيان ووجهاء قبائل الجوف، أن الخارجين عن القانون والمخلين بأمن واستقرار المحافظة والمتعاونين مع العدوان الأمريكي السعودي، منبوذين من المجتمع ومهدرة دمائهم ويتحملون مسؤولية أي أعمال عدوانية في المحافظة باستثناء من عاد وأظهر موقفه الرافض للعدوان.

كما تضمنت الوثيقة، تأكيد قبائل الجوف دعمهم ومساندتهم للجيش واللجان الشعبية في الجبهات بالمال والرجال في كل مناطق الوطن ودحر العدوان وسلامة وأمن واستقرار المحافظة بكافة مديرياتها.

وفي الاجتماع بحضور عضوي مجلسي النواب أحمد القرشي والشورى يحيى النمس الشريف ووكلاء المحافظة وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية والمديريات ونائب مدير أمن المحافظة العقيد عبدالسلام شيحاط، نوه المحافظ بن حيدر بمواقف قبائل وأبناء الجوف في التضحية والإقدام والشجاعة وعدم التهاون والتفريط في ما يمس الوطن وسلامة أراضيه.

وأشاد بالسجل المشرف لبطولات وملاحم قبائل الجوف عبر التاريخ ورفض الوصاية والتبعية .. مثمنا مواقفهم وتفاعلهم مع وثيقة العهد والشرف بما يخدم أمن الوطن وتلاحم أبنائه وسلامة أراضيه.

فيما عبر مشايخ وأعيان ووجهاء محافظة الجوف الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال ورفض العملاء والخونة.