الصمود حتى النصر

اليمن.. لجنة تنفيذ اتفاق صافر تجدد أسفها لعدم التزام مكتب الأمم المتحدة بالاتفاقات المبرمة

الصمود |أعربت اللجنة الإشراقية لتنفيذ اتفاق صافر في اليمن، عن بالغ اسفها جراء عدم التزام مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع بالاتفاق الموقع في نوفمبر 2020م، وإصراره على إضاعة الوقت، وهدر الأموال المخصصة للمشروع في اجتماعات ونقاشات عقيمة.

وأوضحت اللجنة أن مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS) ) كان قد تعهد بتقديم خطة بديلة متوافقة مع اتفاقية صيانة وتقييم خزان صافر العائم.

وقالت اللجنة: فوجئنا بأن مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع سلم خطة جديدة تضمنت نفس الخطة السابقة غير المطابقة للاتفاق مع تغيير تاريخ المستند فقط.

وأشارت اللجنة الإشرافية لتنفيذ اتفاق صافر إلى أن وضع خزان صافر العائم بات سيئا بشكل أكبر مما كان عليه عند توقيع الاتفاق، وأن احتمالات حدوث كارثة بيئية في البحر الأحمر ارتفعت.

ودعت اللجنة الأمم المتحدة إلى مراجعة نص الاتفاق والخطة التي قدمها مكتبها لخدمات المشاريع لتدرك انها غير مطابقة من اجل تصويب، ما لم فإنها تتحمل المسئولية الكاملة عن حدوث كارثة الوشيكة لبيئة البحر الأحمر، وما يترتب عليها من اضرار كبيرة على اليمن والدول المجاورة.

وأكدت أن وضع الخزان يستدعي التحرك العاجل، والجدية لتجنب الكارثة المحتملة، لأن الوقت لم يعد يسمح بالمماطلة والتسويف.

وحثت الأمم المتحدة على التعامل مع اتفاقية صيانة وتقييم خزان صافر العائم بمسؤولية واستجابة سريعة تعيد الاتفاق إلى مساره الصحيح.