الصمود حتى النصر

أرحل يا عباس.. مطالب مظاهرات بالضفة

| الصمود | الاصوات المطالبة برحيل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عادت الى المواجهة من جديد بالضفة الغربية احتجاجا على وفاة ناشط خلال عملية اعتقاله نهاية الشهر الماضي.

الشعارات التي رددها مئات المتظاهرين على دوار المنارة وسط مدينة رام الله نددت بسياسة الاعتقال والاغتيال السياسي، وسياسة قمع المتظاهرين التي باتت تنتهجها السلطة مؤخرا بحق المتظاهرين ودعت الى اسقاط الحكومة والى فتح تحقيق مستقل وعادل في جريمة اغتيال نزار بنات المنتقد البارز لرئيس السلطة وتقديم المتورطين في عملية التصفية وقمع المظاهرات للقضاء.

 

المتظاهرون في المسيرة التي انطلقت في شوارع المدينة شددوا على ضرورة إقالة حكومة اشتية لكونها تتحمل المسؤولية الأولى عن كل الجرائم والمخالفات اضافة الى اقالة الاجهزة الامنية، ودعت الى اجراء انتخابات مبكرة وتشكيل إطار قيادي وطني تشارك فيه كل القوى داخل منظمة التحرير.

 

وخلال التظاهرة اعتقلت الأجهزة الأمنية شابًا على دوار المنارة وسط رام الله، في حين أفادت مجموعة “محامون من أجل العدالة باعتقال مواطنين خلال التظاهرة.

 

وأثارت وفاة الناشط نزار بنات، على مواقع التواصل الاجتماعي، ردود افعال دولية طالبت بالتحقيق في وفاة نزار بنات.