الصمود حتى النصر

موظفو مكتب الصحة بأمانة العاصمة وشركة النفط يطالبون بإيقاف القرصنة البحرية

الصمود|

طالب موظفو مكتب الصحة العامة والسكان في أمانة العاصمة وشركة النفط اليمنية، بإيقاف القرصنة البحرية ومنع احتجاز سفن المشتقات النفطية من قبل تحالف العدوان الأمريكي السعودي.

ونددوا في وقفة احتجاجية اليوم أمام مكتب الأمم المتحدة، بالصمت الأممي المعيب إزاء الممارسات التعسفية لتحالف العدوان واستمراره في احتجاز سفن الوقود رغم حصولها على تصاريح أممية تؤكد مطابقة الحمولة للشروط المنصوص عليها في آلية التحقق والتفتيش.

 

وحملوا الأمم المتحدة المسئولية الكاملة في توفير الغطاء لتحالف العدوان في ممارسة القرصنة على سفن الوقود ومنع وصولها إلى ميناء الحديدة، وما يترتب على ذلك من تداعيات صحية وبيئية وانتشار للأمراض والأوبئة.

 

وناشد المشاركون المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والإنسانية وأحرار العالم بالوقوف إلى جانب مظلومية الشعب اليمني والضغط على تحالف العدوان بقيادة أمريكا للإفراج عن سفن الوقود المحتجزة.

 

وأوضح ناطق شركة النفط اليمنية عصام المتوكل أن مخزن الشركة من المشتقات النفطية لا يستطيع تغطية الاحتياج الفعلي لأهم القطاعات وعلى رأسها القطاع الصحي.

 

وأشار إلى تزايد المعاناة الإنسانية في اليمن نتيجة توقف منظمة اليونيسف عن دعم القطاع الصحي وقطاع المياه .. داعياً إلى إيقاف معاناة الشعب اليمني بدءً من الإفراج عن سفن المشتقات النفطية وفتح مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة وميناء رأس عيسى.

 

وحمل المتوكل تحالف العدوان بقيادة أمريكا مسئولية تدهور الوضع الإنساني في اليمن نتيجة استمرار منع دخول سفن المشتقات النفطية، والتي تترتب عليها تبعات وأضرار على القطاعات الخدمية في البلاد