الصمود حتى النصر

ورد الآن .. وزارة الصحة بحكومة صنعاء تعلن حاجتها إلى عشرات الألف من الأطباء في هذه المجالات

الصمود|

ناقش المجلس التنفيذي للزمالة العربية واليمنية والماجستير والدبلوم في اجتماعه اليوم برئاسة وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل آليات تعزيز عمل المجلس اليمني للاختصاصات الطبية .

 

واستعرض الاجتماع بحضور الأمين العام للمجلس الدكتورة أثمار حسين والأمين العام المساعد الدكتور مطيع أبو عريج والأطباء منسقي التخصصات الطبية، سير التدريب في مختلف برامج الزمالة العربية واليمنية والماجستير والدبلومات والإعلان للقبول للدفعة الجديدة للعام 2021 للزمالة ونشاط المجلس في تخصصات البورد في المجالات المالية والقانونية.

 

وفي الاجتماع نوه وزير الصحة بالدور النوعي للمجلس اليمني للاختصاصات الطبية في رفد سوق العمل الصحي المحلي والخارجي بالكوادر المؤهلة في مختلف التخصصات سواء منها الزمالة العربية أو الزمالة اليمنية وغيرها من التخصصات الطبية، والتي تعتبر المرافق الصحية اليمنية بأمس الحاجة إليها.

 

واستعرض الدكتور المتوكل الوضع الصحي في اليمن واحتياجاته للكوادر الطبية المؤهلة في مختلف التخصصات خاصة في ظل استقطاب دول العدوان للاستشاريين والاخصائيين اليمنيين للعمل في الخارج.

 

ولفت إلى أنه لايوجد اطباء عموم في اليمن سوى 2100 طبيب عام فيما المرافق الصحية بحاجة إلى 18 ألف طبيب عام فيما لايوجد سوى ألفين طبيب اخصائي واستشاري والمرافق الصحية بحاجة إلى 14 ألف أخصائي واستشاري .. مؤكدا ضرورة إعادة النظر في عملية التأهيل والتدريب واستيعاب أكبر من الأطباء في انشطة وبرامج المجلس .

 

وتطرق وزير الصحة إلى أهمية فتح المساقات الطبية في المحافظات باعتبارها خطوة مهمة سيما في تخصصات “الباطنة والأطفال والجراحة والنساء والولادة والتخدير”.

 

كما أكد استعداد الوزارة تقديم اشكال الدعم التي تمكن المجلس من دوره في تأهيل الكادر الطبي .

 

وقال الوزير: انه لا يمكن أن تتطور وتتحسن الخدمات الطبية عبر الاجهزة والمعدات فحسب إنما من خلال الاهتمام بالكادر البشري في مختلف الجوانب الأكاديمية والمهنية والمعيشية .

 

وبارك الوزير المتوكل النجاحات التي حققها المجلس في التخصصات كافة وتنفيذ الامتحانات في اليمن ألكترونيا عبر خدمة  الأونلاين وتخفيف عبء السفر والمعاناة للخارج لتأدية الامتحانات وأعبائها المالية.

 

وشدد وزير الصحة على التركيز على أخلاقيات المهنة وتكثيف الورش وندوات التوعية في هذا المجال