الصمود حتى النصر

أبناء الطائفة الإسماعيلية يؤكدون استمرار النفير العام لمواجهة العدوان

| الصمود | أكد أبناء الطائفة الإسماعيلية السليمانية اليوم الاستمرار في النفير العام لمواجهة العدوان الأمريكي السعودي.

 

وأكد مشائخ ووجهاء وأبناء الطائفة في وقفة احتجاجية اليوم بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء، دعمهم ومساندتهم للجيش واللجان الشعبية ورفد الجبهات بالمال والرجال دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره.

 

وفي الوقفة ألقيت كلمات أكدت أن مجازر العدوان وحصاره وانتهاكاته المستمرة بحق الشعب اليمني لن تمر مرور الكرام وسينال المعتدون جزاءهم عاجلاً أو آجلاً.

 

وأشادوا بالبطولات التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية في مختلف ميادين العزة والبطولة دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره .. مجددين موقف الصمود والثبات ورفد الجبهات بكل غالٍ ونفيس حتى تحقيق النصر المؤزر.

 

ودعوا إلى المشاركة في تجهيز قافلة عيدية باسم أبناء الطائفة الإسماعيلية وإمداد المرابطين بالمال والغذاء عرفاناً بتضحياتهم في الذود عن الوطن وسيادته واستقلاله.

 

وأدان بيان صادر عن الوقفة، إقدام النظام السعودي على تسييس فريضة الحج من خلال منع المسلمين من أداء هذه الفريضة خدمة لأجندة الكيان الصهيوني.

 

وأكد البيان وقوف أبناء الطائفة الإسماعيلية إلى جانب أحرار الوطن في مواجهة قوى الاحتلال والالتفاف حول القيادة الثورية والسياسية ودعم قراراتها وتوجهاتها.

 

كما أكد البيان أن مخططات العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي، لتمزيق النسيج المجتمعي وزرع الفتنة بمسميات مختلفة ستبوء بالفشل، بوعي أبناء الشعب اليمني.

 

وبارك بيان أبناء الطائفة الإسماعيلية انتصارات أبطال الجيش واللجان الشعبية وضربات الطيران المسير في العمق السعودي وآخرها العملية النوعية في الوديعة .. مشدداً على الاصطفاف والتلاحم لمواجهة العدوان وفاء لدماء الشهداء ودفاعا عن سيادة واستقلال الوطن.