الصمود حتى النصر

شرعية أنصار الله تأتي من هنا…

الصمود| قال الخبير العسكري العقيد مجيب شمسان ان اعتراف المندوب الأمريكي في الشأن اليمني بــ أنصارالله طرفاً شرعياً لا يقدم ولا يؤخر شيئاً وان الحركة تستمد شرعيتها من الشعب الذي اعطاها الشرعية لوقوفها في مواجهة العدوان السعودي – الأمريكي.

وأكد شمسان خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني على شاشة قناة العالم الإخبارية على أن أمريكا تحاول سرقة انتصارات الشعوب واعطاء الشعوب انتصاراتهم لهم كهبة منها.

واعتبر ان أن الكلام الأميركي حول الملف اليمني هو عبارة عن فرض شروط لوقف المعارك في مأرب وتقديم نفسها كوسيط فيما تستمر ضغوطها في ملفات عدة مثل فتح الميناء او فتح المطار وهذا ما رفضته القيادة اليمنية.

وأضاف شمسان: القيادة اليمنية أعلنت موقفها مؤكدة علی ضرورة فصل الملف الإنساني عن باقي الملفات لكن هناك تصعيد غير مسبوق من قبل تحالف العدوان سواء في عدد الغارات اليومية التي تتجاوز متوسط 30 غارة يومياً اضافة الى الخروقات في الساحل الغربي حيث من الطبيعي ان تقوم القوات اليمنية بالرد على هذا التصعيد.

وشدد شمسان علی أن الشعب اليمني متمسك في معادلته الثلاثية وهي وقف العدوان ورفع الحصار وعدم التدخل في شؤونه وسحب المرتزقة من البلاد مؤكداً على أن الأمريكيين ليسوا جديين بشأن السلام.