الصمود حتى النصر

الإمارات تطرد القوات الإيطالية من قاعدة جوية بسبب اليمن

الصمود| وكالات | أكد برلماني إيطالي أن الإمارات طالبت روما بسحب قواتها من قاعدة جوية رئيسية في دبي، على خلفية خلاف اندلع بين الدولتين بشأن وقف دعم ايطاليا للامارات بالعدوان على اليمن.

ونقل موقع Defense News في تقرير نشره أمس الجمعة عن النائب، عضو لجنة الشؤون الدفاعية في البرلمان الإيطالي، ماتيو بيريغو دي كريمناغو، تأكيده أن الحكومة الإماراتية أمهلت روما حتى الثاني من يوليو لسحب قواتها من قاعدة المنهاد الجوية، وذلك ردا على فرض السلطات الإيطالية في يناير الماضي حظرا على تصدير الذخيرة والصواريخ إلى أبوظبي، بسبب دورها في العدوان على اليمن.

وقال البرلماني في تصريح لـDefense News: “عملية الانسحاب قد انطلقت، وتبذل إيطاليا جهودا في مسعى لإلغاء عملية الإجلاء في آخر لحظة، لكنني أشكك في أن تنجح هذه المساعي”.

وتابع: “عندما تنهار علاقات في منطقة الخليج الفارسي، من الصعب للغاية إحياؤها”.

وأكد قائد سلاح الجو الإيطالي السابق، الجنرال ليوناردو تريكاريكو، لـDefense News صحة هذه الأنباء، مضيفا أن آخر طائرة إيطالية قد غادرت القاعدة الإماراتية الأربعاء، ولم يبق هناك سوى مواد متخلفة سيتم جمعها.

ولفت الجنرال، الذي يترأس حاليا مركز البحوث ICSA في روما، إلى أن هذا الإجراء يمثل جزءا فقط من رد أبوظبي القاسي على الحظر المفروض من قبل روما على تصدير الأسلحة للإمارات، مشيرا إلى أن الإمارات أغلقت أيضا أجواءها أمام الطائرات الحربية الإيطالية.

ولم تعلق وزارة الدفاع الإيطالية على الموضوع.

وأوضح موقع Defense News أن قاعدة المنهاد، التي تستضيف طائرات من دول مختلفة، تحظى بأهمية قصوى بالنسبة لإيطاليا منذ نشر طائراتها هناك عام 2015 لتنفيذ طلعات فوق العراق، وكنقطة في مسار الطائرات المتوجهة من القواعد الإيطالية إلى أفغانستان.

وحذر الموقع من أن الإجراء الإماراتي قد يقوض عملية انسحاب القوات الإيطالية ضمن إطار حلف الناتو من أفغانستان، مشيرا أيضا إلى أن روما استخدمت هذه القاعدة لدعم العمليات الدولية في القرن الإفريقي والمحيط الهندي.