الصمود حتى النصر

امريكا لم تعد تصمد امام محور المقاومة فلجأت للقرصنة الاعلامية!

| الصمود | القرصنة الاميركية على مواقع القنوات التلفزيونية ومن بينها قناة العالم، لاتزال تلقى ردود افعال صاخبة ورافضة لهذه الخطوة.

واكدت العديد من الجهات السياسية والاعلامية أنّ واشنطن تنتهكُ بهذا التصرف حريةَ التعبير، وتحاولُ تكميمَ الأفواه وتغييبَ الحقائق عن الشارع العربي والدولي.

 

واكدت حركة المقاومة الفلسطينية حماس ان هذا الاجراء هو انتهاك للقانون الدولي، واعتداءٌ على حريةِ الرأي، وتعبيرٌ عن الغطرسةِ الاميركية.

 

في لبنان نددت العديد من الشخصيات الاكاديمية والاعلامية والسياسية اللبنانية بالاجراءِ التعسفي للادارةِ الاميركية بحجبِ موقعِ قناة العالم اضافةً الى مواقعَ تابعةٍ لمحورِ المقاومة. واعتبرت اَنّ الاجراءَ الاميركي هو استمرارٌ لسياسةِ الارهابِ الاميركية لاسكاتِ صوتِ الحق.

 

سياسيونَ ومفكرون واعلاميون يمنيون استنكروا ما وصفوها بالقرصنةِ والبلطجةِ الأميركية لحجبِ الحقيقةِ عن الشعوبِ وخاصةً المجازرَ والجرائمَ التي يرتكبها العدوانُ السعودي الأميركي على اليمن.

 

اما في العراق فقد اكدت شخصيات اعلامية ان ما قامت به الولايات المتحدة من حظر وقرصنة لعشرات المواقع الالكترونية التابعة لقنوات محور المقاومة ومنها قناة العالم هو طريقة لتكتيم الافواه.

 

القرار الاميركي في حجب مواقع القنوات المرتبطة بمحور المقاومة خير شاهد ودليل على قوة وتأثيرها في المنطقة والعالم.