الصمود حتى النصر

خامنئي: بعض حكومات قبلية لا تفرق بين صندوق الانتخابات وصندوق الفاكهة

| الصمود | سخر قائد الثورة الإسلامية في إيران، السيد علي الخامنئي، من بعض الحكومات التي وصفها بحكومات القبائل التي لا تفرق بين صندوق الاقتراع وصندوق الفاكهة.

 

وقال خامنئي في خطاب له بثه التلفزيون الإيراني مع قرب إجراء الانتخابات الرئاسية يوم الجمعة المقبل: إن “هدف الأعداء هو ابتعاد الشعب الإيراني عن نظام الجمهورية الإسلامية، والشعب الإيراني كان يشارك دائماً في الانتخابات ويفشل كل مخططات الأعداء”.

 

ولفت خامنئي إلى أن “بعض الدول التي تديرها قبيلة ولا تعرف الفرق بين صندوق الفاكهة وصندوق الانتخاب تموّل فضائيّات لا تتوقف عن القول بأنّ: “انتخابات إيران غير ديمقراطية!”.

 

ودعا السيد خامنئي الشباب الإيراني إلى المشاركة في الانتخابات بقوة والمساهمة في تحفيز الناس على التصويت.. قائلاً إن “شعبنا مقتدر وعظيم وبلدنا قوي ولديه قدرات واسعة، وأصبحنا من ضمن البلدان الخمسة التي تنتج لقاح ضد فيروس كورونا”.

 

وتابع قائد الثورة الإسلامية إن “الشعب الإيراني سيشارك في الانتخابات ويعطي النظام السياسي مزيداً من القوة”.. واصفا هذه الانتخابات بالمصيرية.

 

واشار إلى المؤامرات التي يحيكها الأعداء لإضعاف النظام وتقليص المشاركة الشعبية في الانتخابات.. محذرا من أن مؤامرات الأعداء تهدف إلى زعزعة الأمن ونشر الإرهاب في إيران.

 

وقال: “إذا شهدنا انخفاضا في المشاركة الشعبية في الانتخابات فسنشهد التصعيد في الضغوط من قبل الأعداء.. إذا أردنا القضاء على الضغوط التي يمارسها العدو سواء الاقتصادية منها مثل الحظر، فالطريقة هي المشاركة الشعبية الواسعة في الانتخابات”.

 

واعتبر أن وسائل الإعلام المناوئة للثورة الاسلامية، تسعى إلى تضليل المواطنين وثنيهم عن المشاركة في الانتخابات.. مبينا أنه ليس هناك أي بلد تتعرض انتخاباته الى هذا الكم من التخريب والعداء، كما يحدث مع الانتخابات الإيرانية.