الصمود حتى النصر

مجلس الشؤون الإنسانية يناقش آلية تقديم المساعدات مع ممثلي برنامج الأغذية العالمي

الصمود| التقى أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، عبدالمحسن طاووس، اليوم الثلاثاء ، ممثلة برنامج الأغذية العالمي في الشرق الاوسط وشمال افريقيا كورين فليشر، وممثل البرنامج باليمن لوران بوكيرا.

وجرى خلال اللقاء مناقشة جوانب التعاون بين المجلس والبرنامج في المجال الإنساني واليات تقديم المساعدات وفقاً لمعايير العمل الإنساني التي تلبي احتياجات الميدان حسب الواقع المعاش في ظل استمرار العدوان والحصار على اليمن .

وفي اللقاء أكد طاووس على أهمية التنسيق المشترك لمعالجة الإشكاليات المتعلقة بتقديم المساعدات، مشيرا إلى ضرورة اعادة حصة المساعدات الغذائية وتوزيعها على المستفيدين بشكل شهري، سيما بعد زيادة حركة النزوح.

ولفت إلى أن الإشكاليات التي تواجه برنامج الأغذية عند توزيع المساعدات الغذائية من تلف وارتفاع أسعار النقل يمكن تلافيها من خلال تقديم مساعدات نقدية تضمن وصولها إلى مستحقيها بأقل التكاليف واستثمار فائض التكلفة في مشاريع خدمية أخرى.

وشدد طاووس على أهمية الإسراع في استكمال مشروع الاستهداف والتسجيل البيومتري من خلال البدء بالمرحلة الواسعة التي تشمل كافة المحافظات، وكذلك البدء بتنفيذ عملية مسح الأمن الغذائي وسبل المعيشة.

ونوه بأن المجلس يعمل جاهداً على تسهيل عمل المنظمات الإنسانية العاملة في اليمن وفقاً لمعايير العمل الإنساني وبما يتوائم مع قوانين ومبادئ وقيم المجتمع في اليمن.

بدورها عبرت فليشر عن تطلع برنامج الاغذية العالمي لتحقيق تلك النقاط بالتنسيق مع المجلس الأعلى وفقاً لمعايير والتزامات العمل الإنساني واحترام قوانين ومبادئ وقيم المجتمع اليمني.

فيما اكد ممثل برنامج الأغذية في اليمن لوران ، العمل لإعادة المساعدات الغذائية وتوزيعها على المستفيدين شهرياً والعمل على تخفيف معاناة المواطنين.

حضر اللقاء رؤساء الدوائر بالمجلس الأعلى ، التعاون الدولي مانع العسل، والتخطيط مطهر زيد، والنافذة الواحدة حمزة المختار.