الصمود حتى النصر

سفير يمني: واشنطن تكثف جهودها لإنقاذ التحالف في مأرب والسعودية تسعى لترميم علاقاتها مع كل من قطر وتركيا

الصمود| أكد السفير اليمني “عبدالله سلام الحكيمي” محاولة الإدارة الامريكية لملمة شتات قوات تحالف العدوان في مأرب من خلال هدنة مؤقتة، فيما يستنجد النظام السعودي بـ”أنقرة” لتلافي هزيمته.

 

وقال “الحكيمي” بتغريدة على حسابه في “تويتر” “هم يعلمون علم اليقين أن استكمال سيطرة صنعاء على محافظة مأرب، يكسر غطرسة العدوان والاحتلال السعودي وحلفائه وينهي عنجهية قوته”.. مضيفاً لهذا تراهم يكثفون الضغوط القصوى، امريكياً وبريطانيا واوروبياً واممياً متحداً، لفرض وقف جزئي مؤقت لإطلاق النار يلملم شتات قواهم علهم يحولون دون سقوط مارب بأي ثمن.

 

وحول الإخفاق والتخبط السعودي قال “الحكيمي” في تغريدة أخرى، هناك جهود سعودية مكثفة ومتسارعة، في سباق مع الزمن، لترميم علاقاتها مع كل من قطر وتركيا، لبناء شكل من اشكال التحالف العسكري، على غرار ما كانت عليه قطر، سابقاً ضمن التحالف السعودي الإماراتي في الحرب على اليمن، وذلك في محاولة لتلافي هزيمة التحالف السعودي باليمن على وقع نكساته المتلاحقة في مأرب.