الصمود حتى النصر

السلطات المصرية: انتهاء أزمة السفينة الجانحة في قناة السويس

أعلنت السلطات المصرية اليوم عن انتهاء أزمة السفينة الجانحة (إيفر غيفن) التي ترفع علم بنما في قناة السويس بعد نجاح عملية تعويمها بشكل كامل.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن مستشار الرئيس المصري لشؤون مشروعات قناة السويس والموانئ مهاب مميش قوله إن عملية تعويم السفينة الجانحة تمت بصورة كلية مشيراً إلى أنه تجرى حالياً عملية فحص كاملة للسفينة بهدف التأكد من سلامتها ومعرفة الأسباب التي أدت إلى جنوحها منذ نحو أسبوع.

وأكد مميش أن عملية تفويج السفن المتوقفة في القناة وعددها 370 ستبدأ من اليوم وتستمر لثلاثة أيام أو أربعة حتى تعود القناة لطبيعتها مرة أخرى.

وأوضح مميش أن مصر لن تتحمل أي شيء من الخسائر الناجمة عن جنوح السفينة بل إنها ستحصل على تعويضات من الشركة المالكة لها ولكن من خلال طرق قضائية بعد التأكد من أنها السبب فيما حدث.

وكان رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع أعلن في وقت سابق اليوم أن قاطرات عملاقة نجحت فجراً في تعويم جزئي للسفينة الجانحة في قناة السويس ما سمح لها بالتحرك مشيراً إلى أنه سيتم استئناف حركة الملاحة مرة أخرى في القناة بمجرد الانتهاء من تعويم السفينة بشكل كامل.