الصمود حتى النصر

وقفة وقافلة من أبناء مديرية حبيش بإب دعما للمرابطين في الجبهات

| الصمود | نظّم أبناء مديرية حبيش بمحافظة إب اليوم بحضور المحافظ عبدالواحد صلاح، وقفة احتجاجية تنديدا بجرائم العدوان والحصار واليوم الوطني للصمود.

 

وخلال الوقفة سيّر أبناء حبيش قافلة من المال والغذاء والرجال دعما للمرابطين في الجبهات.

 

وخلال الوقفة وتسيير القافلة ثمن محافظ إب، دور أبناء مديرية حبيش في رفد الجبهات بالرجال والمال وقوافل العطاء .. حاثاً الجميع على تعزيز الاصطفاف والتلاحم ورفد الجبهات.

 

وأكد استمرار الصمود والثبات للتصدي لتحالف العدوان وإفشال مؤامراته .. مجدداً الدعوة للمغرر بهم العودة إلى الصف الوطني واللحاق بركب الأحرار المدافعين عن الوطن.

 

من جانبه أكد عضو فريق المصالحة الوطنية والحل السياسي الشامل أحمد النزيلي أن الشعب اليمني يدخل عامه السابع من الصمود بعزيمة وإرادة قوية لدحر العدوان.

 

ودعا إلى هبة شعبية لدعم جبهات العزة للذود عن حياض الوطن .. مشيداً بالملاحم البطولية التي يسطرها الجيش واللجان في مختلف الجبهات.

 

بدوره أوضح مدير دائرة الإمداد نبيل المرتضى ومدير المديرية محمد الفرح أن هذه القافلة أقل ما يمكن تقديمه للإسهام في معركة التحرر والاستقلال.

 

وبينا أن القافلة تحتوي على 34 مليون ريال ومواد غذائية ومواشي بقيمة ستة ملايين ريال مقدمة من أبناء المديرية للمرابطين في الجبهات بالإضافة إلى 100 مقاتل.

 

وأكد بيان صادر عن الوقفة أن أي مبادرة للسلام لا تضمن وقف العدوان والحصار واستقلال اليمن وسيادته مرفوضة جملة وتفصيلا.. مشيدا بالعمليات النوعية التي استهدفت عمق العدو.

 

حضر الوقفة وتسيير القافلة عضو مجلس الشورى رشاد الشبيبي ومستشار المحافظة عبدالعزيز العقاب وقيادة السلطة المحلية والمشايخ والوجهاء والأعيان بالمديرية.