الصمود حتى النصر

طاووس: مؤتمر المانحين يهدف لتبرئة دول العدوان من جرائمها في اليمن

الصمود| علق أمين عام المجلس الوطني الأعلى للشؤون الإنسانية عبدالمحسن طاووس اليوم الثلاثاء، على مؤتمر المانحين الدولي لليمن، مؤكدا أنه يهدف لتبرئة السعودية ودول العدوان من جرائمها في اليمن.

وأكد طاووس للمسيرة أن السعودية تتنصل من المسؤولية القانونية والأخلاقية لجرائمها في اليمن بل وتحاول تبييض صفحتها بالمؤتمرات الإنسانية.

وقال إن المبالغ التي ذكرت في مؤتمر المانحين الدولي لا يلبي 10% من الاحتياج الضروري في اليمن، واصفا لها بالمخيبة لآمال المنظمات والأمم المتحدة.

وأضاف أن الثقة اليمنية بالمنظمات الأممية انعدمت منذ صمت الأمم المتحدة على بداية العدوان عام 2015.

وتابع أن “الدور الإنساني للأمم المتحدة يتحقق عند رفع الحصار والسماح بدخول المشتقات النفطية، والمبالغ المقدمة لا تفيد شعبنا بقدر ما تفيد المنظمات الأممية”.

ولفت إلى أن هناك منظمات تابعة للاتحاد الأوروبي تمارس أعمالها في اليمن، لكن المنظمات الكبيرة المدعومة من قادة تحالف العدوان تخضع لسياسة المعتدين.