الجيش الإيراني يكشف عن مدى أحدث طائرته المسيرة

الصمود |ايران| أعلن مساعد أركان الجيش الإيراني لشؤون العمليات والمتحدث باسم مناورات الطائرات المسيرة للجيش الإيراني الادميرال محمود موسوي أن إيران حققت إنجازات مهمة على صعيد إنتاج الطائرات المسيرة حيث باتت هذه الطائرات قادرة على استهداف أهداف في نطاق 2000 كيلومتر.

وأشار موسوي في تصريح له اليوم إلى أن الجيش الإيراني قادر على الرد على أي عدوان باستخدام مجموعة متنوعة من الطائرات القتالية بعيدة المدى لافتا إلى أن من المهام التي تم تنفيذها بنجاح في هذه المرحلة من التدريبات القتالية إطلاق طائرات كرار المسيرة باستخدام المدفعية وتدمير الأهداف الجوية المعادية وتدمير الأهداف السطحية والتحصينات ومواقع العدو بطائرات مزودة بقنابل زنة 500 رطل.

وبين موسوي نجاح عدد من طائرات الجيش المسيرة في تنفيذ عمليات استطلاع لأهداف ثابتة ومتحركة على طول الحدود البرية في هذه المناورات مؤكدا “أن مراقبة ورصد حدود البلاد والتي هي من مهام الجيش الإيراني تتم اليوم بدقة تامة باستخدام أنظمة الطائرات المسيرة والمجهزة بمجموعة متنوعة من كاميرات المراقبة وأنظمة الاستطلاع وجمع البيانات الإلكترونية”.

وانطلقت صباح أمس أول مناورات قتالية مشتركة وكبرى للطائرات المسيرة للجيش الإيراني في عموم منطقة سمنان ومناطق البلاد الأخرى.