الصمود حتى النصر

خلال لقائه القائم بأعمال ممثل اليونيسف…وزير الخارجية يناقش دعم استمرار العملية التعليمية والمعلمين

لصمود

ناقش وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله خلال لقائه امس الأربعاء القائم بأعمال الممثل المقيم لمنظمة اليونيسف شيرين فاركي، أنشطة اليونيسف خاصة في مجال دعم استمرار العملية التعليمية والمعلمين.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، أشار وزير الخارجية خلال اللقاء إلى أن العدوان دمّر الكثير من البنية التحتية لقطاع التعليم من خلال استهداف المدارس والجامعات والمعاهد، لافتاً إلى أن الحوافز المقدمة للمعلمين تمثل أهمية كبيرة خاصة في ظل توقف المرتبات.

وأكد أن حكومة الإنقاذ الوطني مستمرة في تقديم التسهيلات لاستمرار دفع الحوافز للمعلمين.

ولفت الوزير شرف إلى أنه سيتم الترتيب للتواصل مع المانحين فيما يخص التعليم وحوافز المدرسين مع بدء العام الدراسي الجديد والتنسيق بهذا الشأن مع اليونيسف للوصول إلى النتائج المرجوة بهذا الشأن.

من جانبه، أكد القائم بأعمال الممثل المقيم لمنظمة اليونيسف، حرص الأمم المتحدة على استمرار العملية التعليمية بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة، مشيرا إلى أن هناك جهود لمواصلة هذا الدعم.