الصمود حتى النصر

المؤسـسة العامة لإكثار البذور تدشن موسم زراعة القمح بذمار

الصمود

دشن وكيل محافظة ذمار عباس علي العمدي اليوم الموسم الصيفي لزراعة محصول القمح بمزرعة قاع شرعة التابعة للمؤسسة العامة لإكثار البذور المحسنة.

وفي التدشين، أكد الوكيل العمدي أهمية التوسع في زراعة القمح ومختلف المحاصيل الزراعية بما يسهم في تقليص الفجوة الغذائية وتعزيز الأمن الغذائي.

ولفت إلى أهمية تشجيع المزارعين على التوسع في الإنتاج الزراعي خاصة الحبوب والمحاصيل النقدية للحد من ارتفاع فاتورة الاستيراد من الخارج وكذا التوسع في إنتاج البذور المحسنة ذات الإنتاجية العالية التي تتناسب مع مختلف البيئات الزراعية.

وأشاد وكيل المحافظة، بجهود مؤسسة إكثار البذور المحسنة في توفير البذور ودعم المزارعين وتوفير من خلال احتياجاتهم بما يعزز من التنمية الزراعية.. مشيرا إلى أهمية تعزيز دور القطاع الزراعي خصوصا في ظل استمرار العدوان والحصار.

فيما اشار مدير المؤسسة المهندس عبدالله الوادعي إلى أن تدشين موسم زراعة محصول القمح يأتي في إطار جهود المؤسسة لرفع الإنتاج وتوفير الكميات الكافية من البذور المحسنة لتغطية احتياجات المزارعين بالسعر المناسب

وأوضح أن الموسم يشمل زراعة 300 هكتار في المزارع وحقول المزراعين المتعاقدين مع المؤسسة في ذمار ويريم والتوسع في المحويت وصعدة وبني مطر .. لافتا إلى أن المؤسسة حققت قفزة نوعية في زراعة وتوفير البذور المحسنة للمزارعين رغم شحة الامكانيات والصعوبات التي تواجهها .

من جانبه أكد عميد كلية الزراعة الدكتور فواز المنيفي أهمية تعزيز دور القطاع الزراعي ومؤسساته الإنتاجية في زراعة المحاصيل الغذائية النقدية بما يسهم في تغطية احتياجات المزارعين من البذور المحسنة وتحسين جودة الانتاج وزيادته.

بدوره أشار مدير مزرعة قاع شرعة عبدالحكيم عبدالمغني أن الموسم يشمل زراعة 64 هكتار بمحصول القمح بطريقة الري المحوري بالإضافة إلى زراعة محصول الشعير والبقوليات بمساحة 30 هكتار.