الصمود حتى النصر

بيان هام لقبائل جهم بمأرب

مارب | الصمود

أدانت قبائل جهم  بمحافظة مأرب الجريمة النكراء التي ارتكبتها مليشيا الإصلاح بحق آل سبيعيان في وادي عبيدة والتي راح ضحيتها سبعة شهداء.

وأكدت قبائل جهم في بيان تلقت (سبأ) نسخة منه، أن جريمة مرتزقة العدوان باستهداف منازل آل سبيعيان وتصفية الشيخ محسن سبيعيان وستة من إخوانه وأولاده، سابقة خطيرة في تقاليد المجتمع اليمني وتتنافى مع القيم والأعراف القبلية الأصيلة التي تضع حرمة للمنازل والنساء والأطفال.

وشددت القبائل على أن الجريمة لن تمر مرور الكرام، متوعدة القتلة والمجرمين بدفع الثمن، ودعت جميع القبائل المأربية الأصيلة وكل الأحرار والشرفاء من أبناء الشعب اليمني إلى رص الصفوف وتوحيد الموقف للرد على هذه الجريمة، ووقف جرائم الجماعات التكفيرية المدعومة سعودياً بحق الأحرار في المناطق المحتلة.