...

هام .. متحدث القوات المسلحة يكشف أخر التطورات الميدانية

38

الصمود / 11 / فبراير

خاص/

 

أكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع اليوم الاثنين أن العدوان ومرتزقته لا يريدون وقف العدوان وتحقيق السلام لليمنيين حيث تؤكد خروقاتهم المكثفة لوقف إطلاق النار في الحديدة رغبتهم في إطالة أمد الحرب وخلق مزيد من المعاناة والحصار لشعبنا اليمني.

وأوضح العميد سريع أن طيران العدوان واصل خرقه وتحليقه في أجواء مدينة الحديدة وعدد من المديريات بسبعة خروقات في الوقت الذي ارتكب مرتزقة العدوان ٢٦٠ خرقا جديدا في الحديدة خلال 48 ساعة الماضية مستهدفين منازل ومزارع المواطنين ومواقع قواتنا توزعت بين إطلاق صاروخ و127 قذيفة و108عملية إطلاق نار من الأسلحة المتوسطة و21عملية تعزيزات وتحركات وعمليتي استحداثات ومحاولة تسلل للمرتزقة.

ولفت العميد سريع إلى أن طيران العدوان شن 53 غارة منها ثلاث غارات على نهم بمحافظة صنعاء وغارتان على حريب القراميش وغارتان على صرواح بمأرب و11 غارة على حرض وخمس غارات على كشر بحجة وست غارات على الجوف وأربع غارات على ذمار وغارة على سفيان بعمران وست غارات على الملاحيط وأربع غارات على باقم وغارتان على رازح وغارة على كتاف بصعدة وست غارات قبالة نجران.

مؤكدا أن أبطال الجيش واللجان الشعبية صدو أربعة زحوفات لمرتزقة العدوان باتجاه مواقع قواتنا في شعب مدرك والسليلة في سلبة بالجوف وعلى مربع شجع وقبالة نجران وباتجاه الملاحيط كما أفشلوا محاولتي تسلل للمرتزقة على غرب مصنع الحاشدي بالحديدة وعلى بيت اليزيدي بدمت في الضالع.

وقال المتحدث الرسمي إنه وردا على تصعيد العدوان ومرتزقته نفذ أبطال الجيش واللجان الشعبية عملية هجومية على مواقع مرتزقة العدوان في رشاحة الغربية والتباب المجاورة لها في البقع وعملية هجومية أخرى على الربوعة تم خلالها تطهير تباب العلم وأبو شهيد وأبو هجوم وإحكام السيطرة عليها كما نفذوا عملية إغارة على مواقع مرتزقة العدوان في الضباب بتعز تم خلالها السيطرة على تبة الطربال.

وأضاف العميد سريع أن أبطال الجيش واللجان الشعبية نفذوا ثمان عمليات نوعية استهدفوا فيها مواقع وتجمعات وخطوط إمداد العدو في تبيشعة وفي حيفان بتعز وفي السليلة في خب والشعف بالجوف وفي تبة كاضم برازح وفي شرق نجد الفارس وجنوب الوقار وفي الصوح قبالة نجران وفي صحراء الأجاشر بالبقع.

وأكد أن مرتزقة العدوان تكبدوا خسائر في الأرواح والعتاد حيث لقي ستة مرتزقة مصرعهم في سلبة بالجوف كما تم تدمير طقمين للمرتزقة في حيفان بتعز وتدمير آلية في الأجاشر.