...

هذا ما يحدث بأحد سجون الإحتلال الاماراتي

73
الصمود / 7 / فبراير
خاص/
كشف المعتقل اليمني السابق في سجون الإحتلال الاماراتي في جنوب البلاد عادل الحسني عن بعض الانتهاكات التي يمارسها الاحتلال الإماراتي بحق معتقلين يمنيين نقلوا إلى جزيرة عصب في إرتيريا.

 

وأكد الحسني أن الاحتلال الإماراتي نقل معتقلين يمنيين إلى قاعدتها العسكرية في جزيرة عصب الإرتيرية ، وأضاف: نقلا عن معتقلين أعادتهم القوات الإماراتية من سجن جزيرة عصب إلى سجن بئر أحمد الشهير الذي تشرف عليه أيضا في مدينة عدن، أن المعتقلين والمخفيين قسريا تعرضوا لانتهاكات وحفلات تعذيب متنوعة من قبل الضباط الإماراتيين هناك.

 

وحسب الحسني، فإن الاحتلال الإماراتي نقل نحو 30 معتقلا إلى سجن سري تابع لها في القاعدة العسكرية بالجزيرة الإرتيرية ، مؤكداً أن السجن الإماراتي في جزيرة عصب هو عبارة عن صناديق خشبية مظلمة، حيث يقبع فيها المعتقلون دون أن يزودوا بمرواح كي تخفف عنهم طقسها الحار.

 

وأوضح المعتقل اليمني السابق أن الضباط الإماراتيين في القاعدة العسكرية بجزيرة عصب، مارسوا أنواعا شتى من التعذيب بحق المعتقلين الذين نقلوا من سجونها في مدينة عدن (جنوبا) وبطريقة وحشية ، مشيراً إلى أن معتقلين في سجن جزيرة عصب تعرضوا للتعذيب الممنهج من “ضرب، وتعليق، وتعريضهم للحر الشديد، والتجويع”، بعد التحقيق معهم.