...

القناة الإسرائيلية الثانية تكشف انشاء كنيسا يهوديا في إمارة دبي

42

الصمود

كشفت القناة الإسرائيلية الثانية إن كنيسا يهوديا بني في إمارة دبي بموافقة من السلطات الإماراتية، التي أشرفت عليه على مدار ثلاث سنوات مضت.

وقالت القناة الإسرائيلية إن رجال الأعمال الاسرائيليين في دبي أكدوا أنه تم العمل في الكنيس السري الذي أقاموه منذ سنوات، رغم مزاعم عدم اقامة دولة الامارات مع “إسرائيل” علاقات دبلوماسية رسمية.

واضافت إلى أن مراسلين أميركيين ذكروا أن هناك نموا مفاجئا في الاسرائيليين الوافدين الى الإمارات التي بلغت 150 شخصا يؤدون صلوات منتظمة في مكان سري.

وأشارت إلى أن اليهود في دبي استمروا في اجتماعاتهم لسنوات، لكنهم قرروا قبل ثلاث سنوات استئجار فيلا في حي هادئ.

وقالت القناة الإسرائيلية إن بناء الكنيس اليهودي علامة جديدة على حدوث تغيير في علاقات “إسرائيل” مع الدول الرئيسة في الخليج الفارسي، التي تعد إيران تهديدا رئيسيا في السنوات الأخيرة.

ونقلت القناة عن يهودي يقيم في نيويورك يدعى إيلي إيبستين، ساعد في بناء الكنيس إن اليهود قطعوا شوطا طويلا منذ 30 سنة حتى الآن في دبي.

وقد حظي الكنيس بتشجيع من مجموعات يهودية مثل مركز “سيمون فيزنتال”، بالإضافة إلى حكومة دبي، ومحمد العبار، رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية، الذي بنى برج خليفة المكون من 163 طابقًا.

ويقول غانم نسيبة، المؤسس المشارك لمكتب “كورنستون جلوبال أسوشيتس” لاستشارات المخاطر السياسية، الذي يزور الكنيس في بعض الأحيان: “طوال عقود تم تجنب أي شيء يهودي في العالم العربي، وكانت العلامات الصريحة على اليهودية محفوفة بالمخاطر”.

وأضاف: ” أصبح هناك جيل جديد من العرب واليهود أكثر قبولًا ثقافيًا لبعضهم بعضًا”.