...

أهم ماجاء في البيان الصادر لرئيس اللجنة الثورية العليا

72
الصمود / 5 / نوفمبر

 

خاص/

 

اكد رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي ان سقوط ضحايا من المدنين محاولة حثيثة لإعاقة أي محادثات تهدف لوقف العدوان وإحلال السلام ، مشيراً الى أن استرخاص دول العدوان للدم اليمني وتحديها للمجتمع الدولي كانا وراء هذا الاستهداف للأحياء السكنية أيضا، بالإضافة إلى سعيها لصرف أنظار العالم عن مقتل خاشقجي الذي تورط فيه قادة النظام السعودي، فيما فشلت الإدارة الأمريكية في الضغط على رجلها المدلل بالوفاء بطلب ترامب وادارته بالافصاح عن تفاصيل الجريمة التي لم تجد تفسيرا حتى الان او تسليم الجثة .

 

واوضح الحوثي ان التصعيد العسكري دليل على زيف التصريحات الأمريكية المطالبة بوقف فوري للقتال ، معتبرا التصعيد العسكري دليلا على زيف التصريحات الأمريكية المطالبة بوقف فوري للقتال، والتي لا تعدو عن كونها محاولة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية للظهور بمظهر الوسيط النزيه، بينما هي القائد الفعلي في الحرب.

 

كما حمل رئيس اللجنة الثورية العليا الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والدول المتحالفة معها في العدوان على اليمن المسؤولية الكاملة عن ارتكاب هذه الجرائم النكراء وما سبقها وما قد يليها، فإننا نوجه الدعوة إلى أبناء الشعب اليمني بمواصلة التوكل على الله تعالى، والاستمرار في الصمود والمواجهة، ونشد على أيدي الأبطال في كل الجبهات بالثبات.